نلقي نظرة جديدة على نمط حياتك.

ارتباطا بقضية الطفل عدنان.. الدمناتي تدعو لأسبوع للتحسيس بالاغتصاب بالمدارس والترحيب يطبع المقترح

تعاطت سلوى الدمناتي، نائبة رئيسة مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، ورئيسة الجمعية الجهوية للاتحاد الوطني النساء المغرب بطنجة المدينة، بشكل مختلف مع قضية اغتصاب ومقل الطفل عدنان بوشوف بطنجة.


واقترحت الدمناتي على الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة طنجة تطوان الحسيمة، تخصيص الأسبوع الجاري للتحسيس بقضايا الاغتصاب، وإثارة مواضيع التربية الجنسية، لرفع الوعي لدى التلميذات والتلاميذ.


وقالت في تدوينة على جدارها: “أقترح تخصيص الأسبوع للتحسيس من الاغتصاب والتحرش الجنسي داخل مؤسساتنا التعليمية بالأقاليم الثمانية للجهة، بشراكة وتعاون من الجميع وخصوصا جمعيات الآباء والأمهات وأولياء التلاميذ، وبتأطير من ساداتنا نساء ورجال التعليم، والمنتخبين والسلطات وفعاليات المجتمع المدني”.

وأفادت أن اقتراحها جاء حتى “حتى لا تمر قضية مقتل الطفل عدنان بوشوف بطنجة والاعتداء الجنسي الذي تعرض له قبل دفنه سريعا وتطوى في دفتر النسيان، وأقصد على مستوى الذاكرة الجماعية أما على المستوى القضائي فلنا الثقة التامة في أن السادة القضاة سيتخذون المتعين إزاء هاته الجريمة البشعة”.


وأبرزت الدمناتي في السياق نفسه، أنها “على استعداد كامل للانخراط سواء من موقعي الحزبي أو السياسي أو الاجتماعي في هاته المبادرة الهامة والتي من شأنها أن تكسر هذا الطابوه المسكوت عنه، بالرغم من أن ضحاياه من فلذات أكبادنا كثر”.


ولقي المقترح الذي طرحته الدمناتي ترحيبا من الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة طنجة تطوان الحسيمة، وعدد من الفعاليات السياسية والمدنية، والشخصيات العمومية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.