نلقي نظرة جديدة على نمط حياتك.

عريضة احتجاجية لموظفي جماعة تطوان تحرج إدعمار أمام سلطات الرقابة الإدارية

نهج موظفو جماعة تطوان، سلوكا احتجاجيا جديدا على رئاسة المجلس الذي يرأسه محمّد إدعمار، عن حزب العدالة والتنمية.

وأفاد محمد العربي الخريم، الكاتب العام المحلي للنقابة الديمقراطية للجماعات المحلية العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل، أن موظفو جماعة تطوان شرعوا في توقيع عريضة سترفع إلى يونس التازي، عامل إقليم تطوان.

وأبرز الخريم عل جداره أن العريضة الاحتجاجية تأتي في إطار استنفاذ كل السبل والقنوات القانونية من أجل تحقيق المطلب الآني والملحّ للشغيلة بجماعة تطوان، والمتمثل في تصفية متأخرات ترقية الموظفين التي تعود إلى سنة 2012.

وأوضح أن العريضة التي سترفع لعامل الإقليم، تحث رئيس جماعة تطوان على تسجيل متأخرات ترقيات الموظفين كنفقات إجبارية في ميزانية سنة 2021.

وأشار إلى أن العريضة تلقى منذ إطلاقها تجاوبا كبيرا وتلقائيا من مختلف فئات الموظفين بالجماعة، الذين سارعوا إلى توقيعها بالمئات، داعيا في السياق نفسه باقي الموظفين والموظفات إلى ممارسة دورهم المواطناتي في المطالبة بحقوقهم بشكل راقي وحضاري.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.