نلقي نظرة جديدة على نمط حياتك.

المودن ينتقد وزارة الداخلية بسبب “دورية الوساطة والتحكيم” وينتصر لحرية المنافسة

انتقد سمير المودن، المحامي والأمين الإقلمي لحزب الأصالة والمعاصرة بشفشاون، وزارة الداخلية بسبب دورية وجهتها للولاة والعمال بحر الأسبوع الجاري، لحثهم على الالتجاء للمركز الدولي للوساطة والتحكيم بالدار البيضاء لتسوية النزاعات.

وقال المودن في تدوينة له على جداره: “إنه من المخجل أن تصدر وزارة الداخلية دورية إلى الولاة والعمال لحثهم على أن يصدروا بدورهم دوريات للجماعات ومجموعات الجماعات وكل المؤسسات المنتخبة، حتى يدرجوا في عقودهم بند اللجوء إلى التحكيم، وبالضبط للمركز الدولي للوساطة والتحكيم بالدار البيضاء”.

ووصف المستشار بجماعة تمورث بإقليم شفشاون دورية وزارة الداخلية بـ “العار”.

وتساءل المسؤول الحزبي قائلا: “هل القضاء المغربي ليس في المستوى؟ مع العلم أن المحاكم الإدارية قليلة جدا في المغرب ولم تعمم على سائر الجهات في إطار الجهوية الموسعة، وهل وزارة الداخلية أصبحت مؤسسة إشهارية لهذا المركز؟”.

وتابع المودن في ذات التدوينة: “في إطار احترام الدولة لكل المؤسسات؛ هل هذا هو المركز الوحيد للتحكيم الموجود بالمغرب؟ مع العلم أن المغرب يزخر بمراكز التحكيم، وفي إطار تقريب الإدارات من المواطنين بما فيها المحاكم، هل جماعة في الداخلة وشركة في الداخلة ستكون حسب الدورية ملزمة بالانتقال إلى الدار البيضاء لعرض نزاعها على هذا المركز؟”، يردف متسائلا.

هذا وألزمت وزارة الداخلية الولاة والعمال والمؤسسات المنتخبة إلى اعتماد خدمات المركز الدولي للوساطة والتحكيم بالدار البيضاء لتسوية المنازعات.

وأوضحت وزارة الداخلية في الدورية أن المركز الذي أحدثه القطب المالي للدار البيضاء يتوفر على مواصفات دولية وحكام دوليين يمتازون بكفاءة وخبرات عالية في المجالات القانونية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.