نلقي نظرة جديدة على نمط حياتك.

الشندودي يغادر البام ويلتحق بالاستقلال بعد فشل استقطابه للأحرار

انتهى الجدل أخيراً بإقليم شفشاون حول المستقبل السياسي والانتخابي لرئيس جماعة إونان الذي يعتبر واحدا من أشهر المنتخبين الذين لهم صيت إيجابي بالإقليم.

وغادر محمّد الشندوي، رسميا، إلى جانب مجموعة من مقربيه وضمنهم مستشارين بجماعة إونان صفوف حزب الأصالة والمعاصرة قبيل أسابيع من إجراء الاستحقاقات الانتخابية لـ8 شتنبر.

واستقبل نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، اليوم، الإثنين، الشندودي ومن معه بمقر الحزب بالرباط، معلنا بذلك طلاقه من حزب الأصالة والمعاصرة، وخوضه الانتخابات المقبلة بشعار “الميزان”.

وعلم موقع “الشمال24″، أن المفاوضات التي كان يقوم بها حزب التجمع الوطني للأحرار بإقليم شفشاون مع رئيس جماعة إونان، باءت بالفشل رغم محاولات حثيثة لاستقطابه لما له من تأثير انتخابي على صعيد إونان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.