نلقي نظرة جديدة على نمط حياتك.

الغلبزوري: تمديد الحجر الصحي ضرورة والصناع التقليديون يئنون في صمت

وصف عبد اللطيف الغلبزوري، الأمين الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة طنجة تطوان الحسيمة، قرار تمديد مدة الحجر الصحي، بـ “القرار الصائب”، وذلك “بالنظر لاستمرار تفشي الوباء، وبالرغم التكلفة الاقتصادية الباهضة لهذا القرار، ولكنه كان ضروريا من  أجل الحفاظ على فالصحة العامة”.

وأكد الغلبزوري في تصريح لموقع “الشمال24“، أن “الشهر الأول من الحجر الصحي، ساهم في تجنيب البلاد الكارثة، وقلل إلى حد كبير من تفشي وباء فيروس كورونا المستجد”.

وعرج الغلبزوري على المجهودات التي بذلت لمكافحة كوفيد19 وقال: “لقد تميز الشهر الأول من الحجر الصحي بمجهودات كبيرة قامت به مختلف السلطات المعنية، وكذلك أبناء هذا الوطن المنتمون للجسم الطبي والشبه طبي، ولجسم أعوان السلطة بمختلف درجاتهم، وكذا المنتمون لجهاز الأمن الوطني والقوات المساعدة والدرك الملكي والقوات المسلحة، وكذاعدد كبير من بنات وأبناء هذا الوطن الشرفاء ومنهم بطبيعة الحال، الجسم الصحفي، الذي لا شك أنه ساهم في نقل الأخبار بشأن الجائحة وفي توعية المواطنين”.

وعلى صعيد آخر، سجّل المتحدث “أن عددا كبيرا من المواطنين لم يحترموا خلال الشهر الأول مقتضيات الحجر الصحي، وظلت العديد من المناطق والمدن والأحياء تمارس عاداتها الحياتية بشكل عادي، وهو ما ساهم بشكل ما، في تسجيل إصابات عديدة كان من الممكن تفاديها”، على حدّ تعبيره.

وأفاد في حديثه لموقع “الشمال24“، أنه “وبالرغم من المجهود الكبير الذي قامت به الدولة في سبيل تعويض الذين فقدوا مصدر رزقهم، فإنه لا تزال فئات أخرى تعاني تداعيات الوباء، كالصناع التقلديين وأرباب المحلات المهنية والتجارية الصغرى التي تم إغلاقها، ولذلك على الدولة أن تسعى إلى إيجاد حلول لهاته الفئات التي تعاني في صمت”.

ودعا المسؤول الحزبي في التصريح ذاته، الدولة المغربية إلى إيجاد حل لوضعية المغاربة العالقين في مختلف الدول من أجل أن يعودوا إلى دفء وطنهم.

التعليقات مغلقة.