نلقي نظرة جديدة على نمط حياتك.

“إذا بقينا هيدا غنرجعو نسعاو!”.. مهنيو الحفلات والمناسبات يحتجون بطنجة

احتجّ اليوم، الخميس، مجموعة من مهنيي الحفلات والمناسبات بمدينة طنجة، على الظروف التي يعانون منها منذ إصدار قرار إغلاق قاعات العروض وفرض الحجر الصحي لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

ورفع المحتجون من الرجال والنساء شعارات أمام مقر ولاية جهة طنجة تطوان الحسمية، مطالبين السلطات بضرورة إيجاد حلول تعينهم على تجاوز الأزمة المادية التي تعرض استقرارهم الأسري والاجتماعي للخطر.

وقالت مهنية متضررة في تصريح لموقع “الشمال24” على هامش الوقفة الاحتجاجية: “حنا مضرورين وماكاينشي اللي يهدر علينا، وخا عندنا معاناة كبيرة وطولت معانا بزاف، إلا أننا لقينا راسنا معزولين، بوحدنا”.

وأضافت: “جينا باش نطالبو الدولة تعاونا وتشوف من حالنا، فحتى حنا مواطنين ومهنيين وخا غير مهيكلين، ومن حقنا الحكومة تسمع لنا وتحاورنا باش نجبرو مع عضنا حل للمشاكل ديالنا اللي كتراكم يوما بعد آخر”.

وأكد محتج آخر في حديثه لـ “الشمال24″، أن مهنيي قطاع الحفلات والمناسبات بجهة طنجة تطوان الحسيمة، وبالمملكة عموماً، وصلوا لمرحلة الأزمة الخانقة والتي تتطلب تدخلا من السلطات والقطاعات الوصية.

وطالب المتحدث من الوالي محمد امهيدية، فتح قاعات الأفراح والمناسبات مع اتخاذ كافة التدابير الاحتياطية المتعلقة بالوقاية من فيروس كورونا المستجد، مؤكدا: “هاد الناس إذا بقاو هيدا غيرجعو يسعاو”، بحسب تعبيره.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.