نلقي نظرة جديدة على نمط حياتك.

“مصباح تطوان” يتجاهل هموم الساكنة ويكتفي بالتطرق للكركرات والتنويه بمنتخبيه

اختار المجلس الإقليمي لحزب العدالة والتنمية بتطوان، أن يتجاهل مشاكل الساكنة، دون أن يكلف نفسه عناء التطرق إليها، أو تسجيل مواقف حول مختلف القضايا والأحداث التي عرفتها جماعات الإقليم العديدة.

وبالرغم من الفترة الزمنية التي تفصل الدورة الأولى للمجلس الإقليمي لـ “مصباح تطوان”، والتي عقدت يوليوز الماضي، والدورة الثانية التي عقدت آخر شهر نوفمبر المنصرم، لم يتطرق البيان لأي قضية محلية محدّدة.

وتطرق بيان الدورة الثانية للمجلس الإقليمي لحزب العدالة والتنمية بإقليم تطوان، للعملية العسكرية بالكركرات ومارافقها من مستجدات، كما نوّه بمبادرة الأمناء العامين للأحزاب السياسية المتمثلة في زيارة المعبر الحدودي.

وعلى الصعيد المحلي، ثمّن المجلس الإقليمي لـ “مصباح تطوان” في دورته الثانية حسب بلاغ نشر الأحد الماضي، بمجهودات أعضائه من رؤساء الجماعات والمنتخبين المحليين وإنجازاتهم رغم الصعوبات التي تواجههم.

ودعا البلاغ ذاته المواطنين إلى مزيد من الحذر ومواصلة اتخاذ كافة تدابير الاحتراز من تفشي فيروس كورونا، كما طالب المجلس نفسه أعضاء حزب العدالة والتنمية باليقظة والانضباط ووحدة الصف استعدادا للاستحقاقات المقبلة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.