Take a fresh look at your lifestyle.

لماذا يستثنى قطاع الصحة بتطوان من التعزيزات خلال فصل الصيف؟

  • سفيان لقريعي، إطار بقسم الفحص بالأشعة بمستشفى سانية الرمل بتطوان:

“لماذا يستثنى قطاع الصحة بمدينة تطوان من التعزيزات والدعم البشري خلال فصل الصيف، وخلال الزيارة الملكية خاصة، وذلك كما يحدث لدى رجال الأمن والدرك، والقوات المساعدة و الاطفائيين وغيرهم، علما أن الشغيلة الصحية تعاني من اكتظاظ المستشفيات على طول السنة، فما بالكم بفصل الصيف، وما أدراك ما العمل في تطوان صيفا! حيث يتفاقم الوضع ليصير جحيما، و تتحول الوظيفة إلى أعمال شاقة!

إن ساكنة تطوان تتضاعف بخمس أو ست مرات بعد قدوم المصطافين، وترافق ملك البلاد وفود كبيرة خلال عطلته الصيفية بتطوان، وترتفع حركية المواطنين بسبب العطلة والسهر والسمر، مما يؤدي بالتّبع إلى تسجيل عدد كبير من الحوادث والاصابات والتسممات.

فماذا نجد بالمقابل؟! نجد بالمقابل تناقصا كبيرا في عدد الموظفين إلى النصف بسبب العطل السنوية للأطر الصحية (و هذا حقهم)، في الوقت الذي هم في أمس الحاجة إلى الدعم! ليجد الطبيب و الممرض والمساعد الذي تَبقى (حصل) في العمل، وفي مصلحة المستعجلات خاصة، يواجه لوحده جيشا من المرضى بمعدات وآليات منعدمة، فما بالك أن يطالب بتحفيزات و تعويضات مادية عن هذا الاستغلال!

والحل هو جلب أطر صحية من مدن أخرى، لتعزيز مستشفيات المدن التي تعرف إقبالا كبيرا للمغاربة، والتي تستقبل العطلة الملكية بالذات، في فصل الصيف وتحفيزهم بتوفير السكن وتعويضهم ماديا كما يحدث في باقي الأجهزة!”.

التعليقات مغلقة.