نلقي نظرة جديدة على نمط حياتك.

المحامون الشباب بتطوان: سوء التدبير وراء احتجاجات الفنيدق ونحذّر من المقاربة الأمنية

أرجئت جمعية المحامون الشباب بتطوان في بيان تضامني لها، الاحتجاجات التي شهدتها الفنيدق، الجمعة، إلى “سوء التدبير”.

وأكدت جمعية شباب البدلات السوداء بتطوان، أن “الوضع المتأزم الذي آلت إليه الأمور في المنطقة، راجع لسوء التدبير، وضعف التواصل، و عدم القدرة على الخلق والإبداع للمسؤولين المحليين، وتحملهم المسؤولية في ذلك”.

ودعت الجمعية جميع المتدخلين على المستوى المحلي والمركزي لتحمل مسؤولياتهم وايجاد حلول آنية وأخرى مستقبلية واستراتيجية لإنقاذ المنطقة وإخراجها من أزمتها الخانقة.

وسجلت في السياق نفسه “تضامنها مع ساكنة مدينة الفنيدق وباقي سكان المنطقة ككل في الأزمة الإقتصادية التي يعانون منها، وفي حقهم المشروع في الإحتجاج السلمي والتعبير، مع ضرورة مراعاة شروط السلامة والحالة الوبائية القائمة حفاظا على صحة الجميع”.

وحذرت في الآن نفسه “من أي مقاربة أمنية في التعاطي مع الوضع في مدينة الفنيدق”.

وطالبت جمعية المحامون الشباب بتطوان بالإفراج عن كافة الأفراد اللذين تم إعتقالهم إثر احتجاجهم السلمي بالفنيدق، كما عبرت عن استعدادها للتعاون في أي نقاش مجتمعي إلى جانب باقي الفعاليات يروم البحث عن حلول قد تساهم في الخروج من هذه الأزمة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.